منتدى أسرة قسم الأراضى - كلية الزراعة - جامعة المنصورة .


    "هام جدا" البروبوليس "صمغ النحل" واستخدم

    شاطر
    avatar
    lemo

    ذكر عدد الرسائل : 25
    العمر : 31
    SMS : ان مزاولة مهنة مهندس زراعى هى من اروع المهن على الاطلاق فكن صادق معها لكى تعطيك................
    عبدالحليم البدراوى
    تاريخ التسجيل : 21/11/2007

    "هام جدا" البروبوليس "صمغ النحل" واستخدم

    مُساهمة  lemo في 8/1/2008, 9:50 pm

    "صمغ النحل" propolis
    التركيب الكميائي يختلف المكونات التحليلية حسب مصدر و مناطق رعي النحل :
    1- صموغ و راتنجات بلسم 50 – 55 %
    2- شمع عسل 30%
    3- زيوت طيارة 10%
    4- حبوب لقاح 5%
    5- مواد عضوية و معدنية
    و قد اجري العديد من الباحثين دراسة مكوناتة و معظمها فلوفويدات و اهمها
    - احماض عضوية : حمض بنزويك و حمض جاليك
    - احماض فينول
    - احماض كافيك Cafeique
    - ب – كوماريك P- coumarique
    - الدهيدات عطرية : فانلين - ايزوفانلين
    - كومارينات
    - اسكوليتول
    - سكوبوليتول
    - فلافونويدات و تشمل
    فلافونات – اكاسيتين ، كرايزيين - بكتوليناريجين – بينوكمبرين – تكتوكرايزين
    - فلافونولات و تشمل :
    جلنجين – ايزالبنين - كيمبفريد – كورستين – رامنوسيترين – فلافونونات – بينوستروبين – ساكورانتين – فلافونولات بينو بانكسين
    و تعتبر الفلافونويدات لها دور فعال في العلاج نظرا لتأثيرها الفسيولوجي المعقد .
    - مواد معدنية :و هي المونيوم – فضة – باريم – كروم – كوبالت – نحاس – حديد – مغنسيوم – منجنيز – زنك – فانديوم – ميثان – و اثار من البورون و الرصاص و سيلينبوم و كلها مواد تلعب دورا رئيسيا في الحياة للعديد من التحولات الغذائية و الحيوية
    -فيتامينات : كاروتين ( مولد فيتامين أ )
    و بعض الفيتامينات مجموعة جـ و خاصة ب3
    - مكونات مختلفة اخري : زانثوريول – بترو ستلين لاكتونات ، سكريات معقدة – احماض امينية لا يذوب في الماء البارد و يذوب جزئيا في الاسيتون و الكحول – البنزين
    - استخداماته في العلاج
    كثرت الابحاث المنشورة عن البروبوليس و المناظرات العلمية في الفترة ما بين 1980 حتي 1995 كانت حوالي 350 بحث و كانت تتناول التركيب الكميائي و علاقتة بعلم الادوية و استخداماتة الطبية و المثير حقا ان تكون اكثر الدراسات عددا هى الولايات المتحدة الامريكية منها علي سبيل المثال 32 بحث و المانيا 29 بحث و قد قامت كبري الشركات الامريكية في انتاج الكبسولات من البروبوليس كل كبسولة 400 مللجيرام و تستخدم كبسولتين يوميا
    و كانت شركة تكنوماد جروب احدي الشركات المصرية المستوردة من الشركة الامريكية كانت قد قدمت النشرة الطبية و التي ذكر فيها :
    1- مضاد للبكتريا له فاعلية موضوعية و جهازية كما كان في البنسلين الطبيعي كما له خواص مضاد للفطريات و الفيروسات
    2- يستخدم في الالتهاب الكبد الفيروسي و فية لانتاج الانترفيرون الطبيعي .
    3- يستخدم كمداوي عام لقرح الاتهابات علي صفة العموم .
    4- مضاد للالتهابات منها التهابات البروستاتا .
    5- ينبة الجهاز المناعي و يهدئ الحساسية .
    6- يفيد في حالات تصلب الشرايين و زيادة الدهون .
    7- يفيد في علاج مضاعفات السكر .
    8- يفيد في التأم كسر العظام .
    9- يفيد في بناء الانسجة الجديدة في الجروح .
    10- يفيد في حالات التهاب الانف و الانفلونزا و حساسية الصدر و الجيوب الانفية .
    11- مقوي عام يزيد من النشاطات الطبيعية و الذهنية .
    12- مثبط لخلايا السرطان .
    13- يستخدم في حالة التهاب الامعاء الناتج عن التسمم .
    *و في عام 1974 نشر كتاب " البروبوليس هو الطريق الي الصحة " و نشر بمعرفة الدكتور الدينماركي ارجارد .
    *و قدم دراسة منذ عام 1962 حتي تاريخ النشر و افاد بأن نتيجة بحثة مؤثر و فعال في علاج المشاكل المتنوعة للعديد من الامراض قدرها 31 مرض منها علي سبيل المثال :
    1- السرطان
    2- اعتمام عدسة العين
    3- النقرص
    4- الالتهاب الشعبي
    5- امراض الاذن
    6- امراض اللثة
    7- مرض الشلل الرعاش
    8- تصلب او تليف الانسجة
    9- التهاب الملتحمة
    مما سبق عرضة نتعرض لدور الفولافونويدات في الحالات المرضية
    اظهرت التقارير الطبية ان العلاج بأستخدام صمغ النحل كان فعال في العديد من الحالات المتنوعة مثل :
    الحمي الروماتزمية – الاجهاض التلقائي – و الاخفاق في الحمل – و الضغط العالي – اصابات الجهاز التنفسي مثل الحساسية الانف و الصدر
    كما احدث تحسنا في امراض مثل تليف الكبد و البواسير و غيرها

    - دور البيوفلافويدات في الوقاية من الفيروسات
    ثبت ان البروبوليس له تأثير وقائي من الاصابة الفيروسية حيث انها تثبط الانزيم فتظل المادة الخطيرة من الفيروس محبوسة داخل الغلاف فأن هذا الغلاف البروتيني يبقي سليم حول الفيروس و ذلك بمساعدة مادة البيوفلافويدات في البروبوليس و هذا يقوي المناعة ضد الفيرس و هذا يمنع دخول الفيرس داخل خلايا الجسم فبدلا من تحطيم الفيرس فأنه يجعلة غير قادر علي العمل .
    - دور البيوفلافونويدات في بناء جهاز المناعة
    اوضح الدكتور هافيستين عام 1984 بأن فعل هذه المادة هو في الغالب كما يفعل الاسبرين حيث لا توجد له اثار جانبية و مثال ذلك في حالة التهاب الزوار و التي تنشأ من بناء البرستاجلا تدينات التي تسبب الالم فأن البروبوليس يبطل بناء هذه المادة كما انه ينبه كرات الدم البيضاء و الليمفوسيتز داخليا لانتاج الانترفيرون و هو مادة البروتين الطبيعي.
    تابع بقية الموضوع الهام على احلى منتدى
    http://mans-agric2008.ahlamontada.com
    تم الرفع بواسطة بواسطة م/ عبدالحليم البدراوى

      الوقت/التاريخ الآن هو 22/10/2017, 11:46 pm