منتدى أسرة قسم الأراضى - كلية الزراعة - جامعة المنصورة .


    تابع التلوث البيئى وتاثيراتة على الصحة

    شاطر
    avatar
    lemo

    ذكر عدد الرسائل : 25
    العمر : 31
    SMS : ان مزاولة مهنة مهندس زراعى هى من اروع المهن على الاطلاق فكن صادق معها لكى تعطيك................
    عبدالحليم البدراوى
    تاريخ التسجيل : 21/11/2007

    تابع التلوث البيئى وتاثيراتة على الصحة

    مُساهمة  lemo في 24/11/2007, 8:28 pm

    يعد تلوث المياه احدى صور الفساد الذي يتسبب فيه الانسان بطرق مباشرة او غير مباشرة لانه على الرغم من معرفة الإنسان لأهمية المياه الا انه اختارها لطرح فضلاته عن طريق المجاري الملوثة بالمواد العضوية والمواد الكيميائية والبكتيريا والمكروبات الضارة التي تنتقل إلى الانسان عن طريق الجلد والجروح والفم عند الشرب او الاستخدام او السباحة في هذه المياه الملوثة وكذلك عند تناول الانسان الاسماك والكائنات البحرية او النهرية المصابة بالاحياء الدقيقة المنتشرة في مثل هذه المياه الملوثة، ولا ننسى ان امراض التيفويد والنزلات المعوية والاسهال والقيء والكوليرا والتهابات الكبد والجهاز العصبي وغيرها من اجهزة الجسم اسبابها تلوث المياه الناتجة عن مخلفات الانسان .

    وقد يحدث تلوث الماء من طرح المخلفات الصناعية وتسرب النفط الى المسطحات المائية إما بطريقة غير معتمدة كما هو الحال في تفجير آبار النفط البحرية او بطريقة معتمدة كما يحدث عندما تُلقي الناقلات البحرية المياه المستعملة في غسيل خزاناتها في البحار مما يؤدي الى موت طيور البحر والاسماك والدلافين والاحياء المائية الاخرى .

    إضافة الى ذلك تسرب المبيدات الحشرية التي ترش بها المحاصيل الزراعية الى مياه الصرف والى مياه الترع والقنوات التي تغسل فيها معدات الرش مما يؤدي الى نقلها الى الاسماك والاحياء المائية والمواشي التي تشرب الماء الملوث كما تتمركز هذه المبيدات في الارض الزراعية فتنتقل الى الخضروات والنباتات التي تؤكل نيئة او مطبوخة فتصل بدورها الى الانسان مسببة كثيراً من الامراض الخبيثة .

    وتسبب المفاعلات النووية التلوث الاشعاعي للمياه وذلك حينما يتم طرحه من المياه المستعملة في تبريد هذه المفاعلات الى الماء ويؤدي ذلك الى اضرار كبيرة بالاحياء المائية والتي تصل الى الانسان .

    وهناك ملوثات اخرى عديدة من صنع الإنسان مثل : إلقاء المواد البلاستيكية في الماء والتي تسبب اضراراً فادحة في الثدييات البحرية والأسماك والطيور حيث تلتهمهاهذه الحيوانات وتؤدي الى إنسداد أمعائها ومن ثم الموت بها .

    وينتقل الرصاص الى مياه البحار والانهار عندما تطرح المصانع الكيميائية التي يدخل الرصاص في صناعتها وتنقله التيارات البحرية الى أماكن شاسعة في البحار حيث يتركز الرصاص في الأنسجة اللحمية للاسماك والاحياء المائية الموجودة في هذه البحار او الأنهار وينتقل هذا الرصاص عندما يتناول الإنسان هذه الاسماك او الاحياء المائية الملوثة مما يؤدي الى حالات من التسمم وهلاك خلايا المخ والموت البطيء للانسان ،إضافة الى تصريف الزئبق الناتج عن المصانع الكيميائية الى المياه والجميع يعلم بأن الزئبق يهاجم خلايا المخ والجسم ويقتلها ولا يوجد علاج حقيقي لحالات التسمم الناتجة عن الزئبق .

    ويصل التلوث الى مياه الأمطار اثناء سقوطها في المناطق الصناعية التي يكون هواؤها ملوثاً بأكسيد النيتروجين والكبريت وذرات التراب مما يؤدي الى تلوث التربة والمياه الساقطة عليها وقد تتلوث المياه الجوفية بكافة المواد الكيميائية وبفعل مياه المجاري التي تتسرب الى اماكن وجود هذه المياه . ولحماية الماء من التلوث هناك عدة وسائل واساليب يمكن استعمالها مثل :

    - معالجة مياه المجاري قبل تصريفها الى المسطحات المائية .

    - استعمال الوسائل الميكانيكية لتجميع النفط الطافي فوق المسطحات المائية .

    - تطهير المياه قبل شربها باستعمال الاوزون او الكلور او الاشعة فوق البنفسجية .

    - التخلص من الطحالب والنباتات المائية الملوثة لمياه الانهار والسدود وذلك بالوسائل الميكانيكية .

    - معالجة مخلفات المصانع قبل تسربها الى المسطحات المائية .

    غير ان الطريقة المثلى لحماية الماء من التلوث هي Sad تجنب القاء الملوثات بكافة اشكالها في الماء ، ولا شك ان المحافظة على نقاء الماء وعدم تلوثه هي اساس المحافظة على الحياة بأشكالها المختلفة لأن الماء اصل الحياة) .

    #اما الجانب الآخر من التلوث البيئي فهو الذي يتضمن تلوث التربة والارض الناتج عن التدخل غير المدروس من جانب الانسان ومحاولاته المستمرة في إفساد النظم البيئية بهدف الزيادة المؤقتة في إنتاجية الأراضي الزراعية والسيطرة على الآفات والحشرات .

    إن الحديث عن تلوث التربة والارض له إرتباط وثيق بتلويث الماء والهواء وأن ما يلوث التربة يلوث الماء والهواء لذا فإن اي اضطراب في احد النظم يؤدي الى اضطراب في بقية الانظمة الاخرى .

    إن تلوث سطح الارض بوجه عام هو نتيجة لتراكم المواد والمخلفات الصلبة الناتجة عن المصانع والمزارع والمنازل والمطاعم .

    إن الملوثات التي تختلط بالتربة الزراعية تفقدها خصوبتها وتؤثر تأثيراً سيئاً فيها حيث تسبب في قتل البكتيريا المسؤولة عن تحليل المواد العضوية وعن تثبيت عنصر النتروجين واذا تمكنت ملوثات البيئة من القضاء على ستة انواع من البكتيريا الموجودة في الدورة الطبيعية لعنصر النتروجين فإن الحياة على الكوكب الارضي سوف تصل الى الفناء .

    إن مظاهر تلوث التربة وفسادها ناتج عن ارتفاع نسبة الاملاح فيها عن المعدل المألوف حيث يؤدي الى إفساد الوسط البيئي الذي يمكن للنبات ان ينمو ويعيش ويتكاثر فيه ومع مضي الزمن تضعف قدرة النباتات على المقاومة فتموت وقد تظهر بدلاً منها نباتات شوكية تستطيع ان تتحمل الحياة في هذه الظروف القاسية وتتحول الارض الى مناطق جرداء وتشيع فيها الحياة الصحراوية عند زيادة حدة تملح الارض الناتج عن سوء استخدام الاراضي الزراعية، وإلى الممارسات الخاطئة في تطبيق العمليات الزراعية وبخاصة في الري والصرف .

    هناك انواع اخرى من الملوثات التي تتسبب في تسمم النباتات مثل : الكادميوم والزئبق وهذا ما حدث في سكان قرية يابانية تناولوا النباتات المسممة من الكادميوم والزئبق فأصبحوا غير قادرين على الحركة واصبحوا بعدها اقزاماً، فقد كان ذلك بسبب طرح مخلفات مصانع صهر الخارصين في المياه التي انتقل السم منها الى التربة الزراعية ومن ثم الى المحاصيل وكان اشهرها في تلك المنطقة الارز الذي يعتمدون عليه بصورة رئيسية في غذائهم حيث لوث حبوبه وتسمم سكان القرية بسبب ذلك .

    حيث فى حادثة وقعت في العراق في عامي 1971 ، 1972 حيث استعمل مبيد حشري يحتوي على الزئبق واختلط الزئبق بحبيبات التربة وامتصته النباتات وانتقل الى الانسان مما ادى الى موت نحو 500 شخص واصابة 5500 آخرين بأعراض التسمم بالزئبق .

    ازدادت ملوثات التربة والارض بزيادة حجم النفايات والفضلات التي تنجم عن حياتنا المعاصرة عاماً بعد عام نتيجة لزيادة عدد السكان من جانب وزيادة استهلاك الإنسان من السلع والمواد اضافة الى التقدم الصناعي والعمراني وما يصاحبه من قدر كبير من النفايات الناجمة عن الانشطة البشرية المتعددة في مجالات التصنيع والزراعة والتصدير والخدمات والسياحة .

    ويؤدي طمر النفايات في الارض الى تحليل المواد العضوية فيها وانطلاق غاز الميثان الخطر وانبعاث الروائح الكريهة كما يتسرب الى المياه الجوفية في الطبقات البيولوجية فيلوثها كما أن حرق القمامة يؤدي الى تلوث الهواء بالرماد المتطاير والروائح الكريهة وتركها في الارض يسبب تلف التربة الزراعية ايضاً، لأن بعض النفايات لا يتحلل بيولوجياً بسهولة وبعضها الآخر سام كالمعادن الثقيلة .

    وتسبب المبيدات الحشرية في قتل البكتيريا الموجودة في التربة وفي تلوث النباتات بالمركبات الكيميائية التي تؤدي الى تسممها .

    وقد يلجأ المزارعون في الافراط في استعمال الاسمدة النيتروجينية رغبة في زيادة الانتاجية الزراعية مما يسبب في تغير طعم الخضراوات والفواكه نتيجة تراكم النترات في الاوراق والجذور وتلوث الخضراوات وحينما تنتقل هذه المركبات الى جسم الانسان عبر السلاسل الغذائية تسبب نوعاً من فقر الدم عند الاطفال وسرطان البلعوم والمثانة عند الكبار .

    تتلوث التربة بالمعادن الثقيلة كالرصاص والزئبق والكادميوم والالومنيوم وهي تتركز في انسجة النباتات وفي الثمار وتنتقل هذه المعادن عبر السلاسل الغذائية الى الانسان وتصل هذه المعادن الى التربة إما مع النفايات التي لم يتم طمرها في التربة وإما مع مياه الري الملوثة او نتيجة لتساقط المركبات العالقة في الهواء لهذه المعادن على الارض او مع المطر او من عوادم السيارات او غيرها التي تطير في الهواء ثم تسقط الى الارض وتنتقل الى النباتات فتلوثها .

    وهناك ملوثات اخرى للتربة والارض كسقوط الامطار الحمضية او الغبار الذري الناتج عن التفجيرات النووية التي يحدثها الانسان في كوكب الارض فتتلوث التربة او تذوب في مياه الري او المياه الجوفية محدثة التسمم في التربة والمحاصيل الزراعية .

    ولا شك من ان العلاج الأمثل لحل مشكلة تلوث البيئة لا يتأتى من تطبيق سياسات إقليمية لمكافحة هذا النوع من التلوث وانما يتطلب الامر تطبيق خطة شاملة لحماية البيئة بوجه عام من الملوثات لان من واجب البشرية ان تحاول تقليل التلوث بمختلف صوره باستخدام الطرق الممكنة عملاً بقوله تعالى (من قتل نفساً بغير نفس او فساد في الارض فكأنما قتل الناس جميعاً ومن احياها فكأنما احيا الناس جميعاً) صدق الله العظيم من الآية 32 من سور المائدة .

    لذا فكل فرد منّا مسؤول عن تخفيف التلوث او وقفه ، الصانع في مصنعه والمزارع في مزرعته والعالم في تجاربه والعامل مع معمله كل فرد في هذه البشرية مسؤول فلا يؤتين من قبله الفساد او التلوث ،كما قال الرسول عليه الصلاة والسلام : (انت على ثغرة من ثغر الاسلام فلا يؤتين من قبلك).

    ان تلوث التربة ضرر يحيق بالبيئة الزراعية وينتقل اثره الى كل الكائنات الحية التي تعتمد في غذائها على النباتات بما في ذلك الانسان نفسه .

    ويسهم تلوث الهواء والماء والتربة في زيادة حدة مشكلة التلوث الكيميائي للغذاء وذلك من خلال تأثير الملوثات البيئيةعلى المحاصيل الزراعية و الثروة الحيوانية المائية و البرية و قد أثبتت الدراسات أن هذه الملوثات تؤثر على الحيوانات فتقلل من قدرتها على ادرار الحليب وتؤثر على خصوبتها الانجابية بل قد تصاب بالعقم وتتعرض للموت خنقاً اذا ما زادت حدة التلوث .

    هذا هو الحال والواقع للبيئة التي نعيش فيها انه واقع مرعب ويحتاج الى اهتمام من كل فرد بل من الدولة نفسها ومن المؤسسات جميعها والمصانع، ومعرفة المخاطر التي تنتاب مأكلنا ومشربنا بل الهواء الذي نتنفس ، وتنتج المعرفة مما يلي :

    - تكوين وعي بيئي متكامل مقترن بالمهارات والخبرات والاتجاهات التي تجعل المواطن ايجابياً في تعامله وتصرفاته مع البيئة عن طريق الاعلام والصحف والنشرات والمجلات وبيان كيفية التلوث والحماية منه .

    - القيام بالمحاضرات والندوات واللقاءات على جميع المستويات في المجتمع بدءاً من الاسرة ونهايةً بأصحاب المصانع ومروراً بأصحاب المزارع وغيرهم .

    - انتاج افلام ومسرحيات تدعو الى محاربة التلوث والتحرر منه .

    - وضع العقوبات الصارمة وتنفيذها على من يخالف التعليمات والانظمة والقوانين التي تحافظ على البيئة ونظافتها وعلى من يستخدم المبيدات الزراعية الكيميائية وغيرها .

    - حث العلماء على اكتشاف مبيدات حشرية ليس بها آثار جانبية على الانسان والنبات والحيوان والتربة والهواء والماء .
    تم الرفع بواسطة م/ عبدالحليم البدراوى لصالح
    http://mans-agric2008.ahlamontada.com
    avatar
    *Eng*MMK
    Rady BOSS

    ذكر عدد الرسائل : 29
    SMS : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com --><form method="POST" action="--WEBBOT-SELF--"> <!--webbot bot="SaveResults" u-file="fpweb:///_private/form_results.csv" s-format="TEXT/CSV" s-label-fields="TRUE" --><fieldset style="padding: 2; width:208; height:104"> <legend><b>My SMS</b></legend> <marquee onmouseover="this.stop()" onmouseout="this.start()" direction="up" scrolldelay="2" scrollamount="1" style="text-align: center; font-family: Tahoma; " height="78">منتدى أسرة علوم الأراضى</marquee></fieldset></form><!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
    تاريخ التسجيل : 23/11/2007

    عبد الحليم البدراوي

    مُساهمة  *Eng*MMK في 26/11/2007, 4:46 am

    ايه الشغل الجامد ده يا برنس فينك واحشني

      الوقت/التاريخ الآن هو 22/10/2017, 11:44 pm